قرار بإنشاء أكبر مسجد وكاتدرائية فى الصعيد على مساحة 20 ألف متر

قرار بإنشاء أكبر مسجد وكاتدرائية فى الصعيد على مساحة 20 ألف متر

أكد المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذ مشروع “مدينة ناصر” بمنطقة هضبة أسيوط الغربية بأسرع وقت ممكن مشيرًا إلى التنسيق بين المحافظة وكافة الجهات والمؤسسات والهيئات للعمل على إزالة كافة العقبات والعوائق التى تقف أمام تنفيذ المشروع طبقاً للخطة الموضوعه مسبقاً وذلك لتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة فى المحافظة وتوفير حلول عاجلة لمشاكل الإسكان والسيطرة على ارتفاع أسعار الأراضى والعقارات فى مدينة أسيوط فضلاً عن توفير فرص عمل وجذب استثمارات جديدة من خلال إقامة مجتمعات عمرانية جديدة.

وأوضح المحافظ أن تخطيط مدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية جاء ليتواكب مع متطلبات العصر من حيث إقامة المدن الذكية الجديدة التى تلبى احتياجات المواطن لافتاً إلى تخصيص مساحة 6006 فدان من مساحة الأرض المملوكة للدولة أعلى منطقة الهضبة الغربية لإقامة التجمع العمرانى الجديد والذى يحتوى على مناطق سكنية وترفيهية واقتصادية وتعليمية وصناعية “صناعات صغيرة ومتوسطة” وخدمات إقليمية ودينية وصحية ومنطقة خدمات تجارية وحكومية وإدارية ومنطقة مولات ومنطقة لوجستية لقربها من مطار أسيوط الدولى.

وأضاف الدسوقى أن المرحلة الأولى من مدينة ناصر تشمل الحى الأول والثانى بمسطح حوالى 1600 فدان ويتضمن 27 ألف وحدة سكنية ما بين إسكان اجتماعى و6680 وحدة إسكان متوسط و7160 وحدة موضحاً إنه تم تخصيص 685 قطعة أرض سكنية متميزة بمدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية بمساحات تتراوح بين 500م2 إلى 1000م2 لإقامة (فيلات، عمارات) من خلال قرعة علنية تم إجراؤها فى يوليو الماضى بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة طبقاً للاشتراطات والمواصفات الواردة بكراسة الشروط المتاحة ببنك الإسكان والتعمير.

وأشار المهندس ياسر الدسوقى إلى تخصيص ما يقرب من 10 آلاف م2 لإنشاء أكبر كاتدرائية فى الصعيد للأقباط الأرثوذكس داخل المدينة أمام المساحة المخصصة لبناء مسجد كبير بنفس المساحة بذات المدينة طبقًا للقوانين واللوائح المنظمة لبناء دور العبادة مضيفاً إنه تم تخصيص مساحة 185 فدانا لإنشاء جامعة تكنولوجية حديثة.

وأضاف محافظ أسيوط أن طريق الهضبة يربط بين الطريق الصحراوى الغربى والطريق الصحراوى الشرقى بطول 22 كيلومترا حيث إنه يهدف لربط مدينة ناصر “الهضبة الغربية” بالمحافظة ليصل الطريق الصحراوى الغربى بالصحراوى الشرقى لخلق منطقة عمرانية جديدة على هضبة أسيوط ويسهل الانتقالات منها وإليها مشيراً إلى الانتهاء من المرحلة الأولى بطول 12 كيلو متر وبدء تنفيذ المرحلة الثانية من أعمال تنفيذ مشروع طريق الهضبة الغربية بطول 10 كيلومتر تقريباً وذلك بإجمالى تكلفة الأعمال المنفذة بالمرحلتين حتى الآن تصل إلى 182مليون جنيه.

وقال ياسر الدسوقى محافظ أسيوط إنه تم اعتماد 2 مليار جنيه لتدعيم المرافق الأساسية فى المرحلة العاجلة بمدينة ناصر الجديدة موضحاً إنه جارى اتخاذ الاجراءات اللازمة لإنشاء 60 عمارة تتضمن 1440 وحدة سكنية إسكان متوسط “سكن مصر” و66 عمارة تتضمن 1584 وحدة سكنية “إسكان اجتماعي” والتى تم الإعلان عنها والبدء فى تلقى طلبات الحجز بها.

وأوضح المهندس محمود النجدى رئيس جهاز مدينة أسيوط الجديدة والمشرف على مدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية إنه جارى العمل على دق آبار إرتوازية لتوصيل المياه بشكل مؤقت وحتى الانتهاء من إنشاء محطة مياه الشرب على مساحة 32 فدان لافتاً إلى بدء العمل فى الرفع المساحى لمسار الخط الناقل للمياه من نهر النيل إلى المدينة الجديدة والذى يصل طوله حوالى 13كيلو متر مشيراً إلى تغذية المدينة الجديدة من محطة محولات ريفا بقدرة 10 ميجا فولت أمبير وجهد 11 كيلو فولت مؤقتاً لحين إنشاء محطة محولات خاصة فضلاً عن إمدادها بالغاز الطبيعى طبقاً للخطة الموضوعة مضيفاً إنه جارى العمل فى 53 طريق فرعى داخلى داخل مدينة ناصر الجديدة من إجمالى 83 طريق.

وأوضح المهندس محمد النشار رئيس جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد إنه تم الإنتهاء من المرحلة الأولى لتنفيذ الطريق والتى تشمل “الانتهاء من أعمال الفرمة بطول 12كيلو متر، وأعمال طبقة الأساس بطول 10 كيلومتر، وأعمال (MCO) وطبقة الأسفلت الرابطة بطول 6 كيلومتر، وأعمال البردورات والنيوجيرسى بطول 7 كيلومتر، والأعمال الصناعية “البرابخ” بنسبة 100%”، مضيفاً إنه تم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية التى تشمل العمل بطول 10 كيلو متر لافتاً إلى وصول نسب التنفيذ إلى 22% من أعمال الحفر والردم من الكيلو 12 إلى الكيلو 15 بطول 3كيلومتر، فى الوقت الذى قامت فيه الشركة المنفذة بتكليف إدارة المحاجر بالشركة بالتنسيق مع مصنع 81 الحربى لاستخدام أعمال النسف فى المنطقة ما بين الكيلو 16 إلى الكيلو 17.

وأشار العميد أحمد عبد الفتاح مدير عام منطقة أسيوط بهيئة تعاونيات البناء والاسكان إلى تنفيذ 51 جسة فى منطقة مخر السيل من إجمالى الجسات المطلوبة ولحين الإنتهاء من أعمال نزع الملكية فضلاً عن عمل تقرير تربة والأساسات بالإضافة إلى تنفيذ خازوق اختبارى و6 خازوق بأطوال مختلفة لـ3 قواعد للكوبرى على أن يتم مراجعة أعمال تصميم جسم الكوبرى من خلال استشارى الجهاز الدائم للمشروع لافتاً إلى رفع تقرير الاستشارى لتعويضات نزع الملكية من الهيئة العامة للمساحة وتبلغ قيمتها 45 مليون جنيه لمساحة 40 فدان و18قيراط و6 أسهم.

ومن ناحية أخرى قال العميد علاء عبد الجابر عمر رئيس مركز ومدينة ديروط، إنه تم من تحرير 60 محضر تموينى لمخالفات تم ضبطها أثناء الحملة التموينية المفاجئة مؤكدًا أن الهدف من الحملات التموينية هو ضبط أداء الأسواق والتأكد من صلاحية السلع المعروضة وتوفير كافة السلع للمواطنين.

وأشار العميد علاء إلى أن الحملة ضمت فى عضويتها شارف عيد أحمد مساعد رئيس المركز وكامل عبد الباسط صالح المكلف بتسيير أعمال إدارة تموين ديروط وعزام بدر على رئيس الرقابة التموينية وعدد من مفتشى الإدارة التموينية.

حيث فاجأت الحملة مخابز مركز ومدينة ديروط وتم تحرير عدد 60 محضر تموينى مخالفة للتوجيه الوزارى رقم 30 لسنة 2017 م مابين نقص فى الوزن وإنتاج خبز غير مطابق للمواصفات وعدم إعلان عن الأسعار وتوقف عن الإنتاج خلال مواعيد العمل وعدم إعطاء المواطنين بون صرف إضافة إلى عدم نظافة أدوات العجن والغرف وإضافة إلى ذلك تحرير محضر حيازة وعرض للبيع كبدة لا تحمل أية بيانات وتم عمل المحاضر اللازمة والحملات مستمرة.

فيما قال العقيد حسام حسن رئيس قسم شرطة المرافق بأسيوط أن الحملات أسفرت عن تحرير 167 محضر اشغال متنوع وإزالة 50 حاجز اسمنتى وحديدى من شوارع وميادين أحياء شرق وغرب مدينة أسيوط بالتنسيق مع رؤساء الاحياء والمدن وشرطة المرافق والمرور والتموين ومباحث التموين ووحدة الانقاذ السريع وذلك لتسهيل الحركة المرورية بالشوارع والميادين.

وأشار رئيس قسم شرطة المرافق إلى أن الحملات أسفرت عن تحرير محاضر متنوعة تمثلت فى التعدى على الطريق العام وازالة فتارين وتند خشبية وصاج ونقل باعة جائلين من شوارع الرياض والحمراء وميدان المحطة ونزلة عبداللاه إلى الاسواق المخصصة لهم بأحياء شرق وغرب مدينة أسيوط وبالمراكز المختلفة مراعاة للبعد الانسانى والاجتماعى لهم.