مؤتمر لتدشين بيت العائلة المصرية بالمحلة الكبرى بحضور محافظ الغربية ونيافة الأنبا إرميا و نيافة الأنبا كاراس

مؤتمر لتدشين بيت العائلة المصرية بالمحلة الكبرى بحضور محافظ الغربية ونيافة الأنبا إرميا و نيافة الأنبا كاراس

دشن صباح الثلاثاء 6 فبراير 2018م، مؤتمر تأسيس بيت العائلة المصرية فرع المحلة الكبرى بنادى الشرطة، بحضور اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، ونيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، الأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، والدكتور محمد أبو زيد الأمير منسق عام بيت العائلة المصرية، ونيافة الأنبا كاراس أسقف عام المحلة وسمنود ووفد من الكنيسة، وبمشاركة الشيخ عبد العزيز النجار رئيس الإدارة المركزية بالأزهر الشريف، ووفد من الشيوخ، والدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا، وأحمد عبد السميع رئيس مدينة المحلة وعددا من أعضاء مجلس النواب، وبعضا من المسئولين التنفيذيين والقيادات الأمنية والشخصيات العامة.

وبدأ المؤتمر بالسلام الجمهورى ثم عرض فيلم تسجيلى عن أهداف بيت العائلة المصرى والوحدة الوطنية، ثم كلمه الشيخ عبد العزيز النجار رئيس الإدارة المركزية بالأزهر الشريف، والتى أكد فيها أن المصريين كالصخرة الصماء التى لا يستطيع أحد أن يفتتها بفضل وحدة وتماسك المصريين

ثم كلمة نيافة الأنبا كاراس أسقف عام المحلة وسمنود، التى أكد خلالها أن بيت العائلة سيكون منارة لإعلاء القيم المصرية الإنسانية القديمة وتفعيل التواصل بين الجميع وقبول الآخر.

كما شهد كلمة الدكتور مجدى أبو زيد الأمير، منسق عام بيت العائلة المصرية، أكد خلالها أن بيت العائلة يحافظ على النسيج الوطنى لأبناء الوطن الواحد مصرنا الغالية

ثم كلمة نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي الأمين العام المساعد لبيت العائلة قدم خلالها الشكر لمحافظ الغربية على دعمه الكامل والمستمر لبيت العائلة المصرى، وأكد أن دور بيت العائلة هو إظهار طبيعة شعب مصر السمحاء، وأضاف نيافته إنه بالسلام يتمتع البشر بالهدوء والسكينه وفى غيابة يتحول العالم الى غابة واشباه بشر.

كما قدم الدكتور مجدى سبع، رئيس جامعة طنطا، فى كلمته الشكر لمحافظ الغربية على عمله المستمر على مدار اليوم للنهوض بالمحافظة فى كافة المجالات، مشيرا إلى أنه سيتم تعميم فكرة بيت العائلة على مستوى كليات جامعة طنطا.

كما أعرب اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية عن سعادته بتدشين بيت العائلة المصري بالمحلة الكبرى وافتتاح مقر له بها ذلك للتغلب على الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد، وأكد أن مصر سباقة دائمًا فى وضع الأفكار المناسبة التى توحد بين المصريين وتقوى النسيج الوطنى بينهم، مطالبا الجميع بالحفاظ على أمن واستقرار مصر والوقوف ضد أى مؤامرة تهدف إلى إسقاطها، وأكد أن مصر عصية على أى عدو يفصل التلاحم بين أبناء الوطن الواحد.

تخللت تلك الكلمات فقرات فنية وغنائية من كورال مدرسة الفرير بأناشيد وطنية.

وفى نهاية المؤتمر أهدى أعضاء بيت العائلة الدرع للواء محافظ الغربية، وإلى نيافة الأنبا كاراس أسقف  عام المحلة وسمنود بالإضافة إلى عدد من الحاضرين بهذه المناسبة.