نبذة عن المهندس «إبراهيم سمك»

نبذة عن المهندس «إبراهيم سمك»

«إبراهيم سمك» هو أحد رواد قطاع الطاقة النظيفة في الإتحاد الأوروبي، ورئيس المجلس الأوروبي للطاقة المتجددة لفترتين على التوالي، كما أنه ويشرف الآن على مشروع تصدير الطاقة الشمسية من شمال أفريقيا إلى أوروبا.
• بدأت رحلة النجاح من مدينة الأقصر جنوب مصر ، ليدرس في كلية الهندسة، جامعة أسيوط سنة 1962م.
• بذل الكثير من العمل والجهد في العديد من المراكز التي تهتم باستغلال الطاقة الشمسية.
• ثم هاجر إلى ألمانيا عام 1976م، ليبدأ طريقًاً لم يكن سهلاً.
• وبعد بحث استغرق عامين نجح في اختراع مصباح كهربائي يمكنه العمل لمدة خمس أيام بدون إعادة شحن ــ وهي أقصى مدة لا تشرق فيها الشمس بألمانيا ــ لتضيء شوارع 150 بلدية ألمانية. يعتمد هذا النظام على الحركة في الشارع، حيث تنطفئ المصابيح أوتماتيكياً في حال عدم وجود حركة في مجال 300متر كما أنها مزودة بخاصية تخفيف الاضاءة إذا اقترب منها جسم متحرك علي مسافة 40 متر ولتقرر الحكومة الألمانية الاعتماد عليها تماماً في جميع أنحاء البلاد.
حصلت اللمبة الذكية، علي شهادة من معهد البحوث الألماني، ليؤكد على قدرتها وفاعليتها ومن ثم تم الاعتماد عليها تماما في جميع أنحاء ألمانيا‏، وحتي في الطرق الواصلة بين المدن، قبل أن توكل إليه مهمة أخرى وهي وضع خلية الطاقة الشمسية لمحطة قطار برلين أكبر محطة قطار في العالم بالمشاركة مع هاني عازر المهندس المصري.
• ثم أنشأ شركة تعمل في مجال الإضاءة الشمسية ليُقدِّم أعمالاً جليلة حيث قام بتغذية مبنى البرلمان الألماني “الرايشتاج” الشهير بالطاقة الشمسية، وتطوير مبنى المستشارية الألمانية، وتغذية أشهر جامعات ألمانيا بمدينة “مينشجلادبخ”، ومصيف “سبلت” الشهير بيوجوسلافيا ومبنى شركة مرسيدس بنز، بالطاقة الشمسية. وقد حصل على منصب رئيس اتحاد الصناعات الأوروبية للطاقة الشمسية.
فالمهندس إبراهيم سمك مصري حتى النخاع قدم كل جهوده حينما شارك في إضاءة قرية الشيخ بوادي النطرون بالطاقة الشمسية، ومشروع مركز معادن شبرا الخيمة التابع لوزارة الصناعة.
• وأكثر ما يعتز به جملة: “المصري الذي جلب الشمس إلى ألمانيا”!
• يقول مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث: “مصر ليست وطن نعيش فيه بل وطنً يعيش فينا”.
ويقول م. إبراهيم سمك: “لم أنفصل مطلقاً عن وطني مصر‏,‏ ودائماً رهن إشارته للمشاركة في مشروعاته الكبرى لأنني دائماً أفتخر بمصريتي والذي قيل عنه: “المصري الذي جلب الشمس معه إلى ألمانيا”.
وقد حصل م. إبراهيم سمك على:
o وسام رئيس الحكومة الألمانية.
o صليب الاستحقاق.
o شهادة تقدير من نقابة المهندسين المصرية.
o حصل على جائزة المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي للحكمة (جائزة البابا شنوده الثالث للحكمة) عام 2014م.

مناصب حصل عليها
• رئيس EPIA (الاتحاد الأوروبي لصناعة الخلايا الكهروضوئية) من عام 2000م حتى 2003م.
• المؤسس والمدير العام لشركة Engco GmbH & Co.
• المؤسس والمدير العام لشركة Engcotec GmbH.
• المؤسس المشارك والمدير العام لشركة CCS Consulting & Coaching Synergy GmbH.
• مؤسس المنظمة الخيرية African Hop e.V.
• منذ يوليو 2007م: نائب رئيس الجمعية الأوروبية للتدريب (ECA)، وهي منظمة من المدربين المحترفين، للبلدان العربية وأفريقيا.
• عضو مجلس إدارة المجلس الأوروبي للطاقة المتجددة (EREC).
• عضو مجلس GAP PV (برنامج الموافقة العالمية على الخلايا الكهروضوئية).
• استشاري لقطاع الطاقة بجامعة سيناء بمصر.