نبذة عن الدكتور مجدى يعقوب

نبذة عن الدكتور مجدى يعقوب

السير الدكتور «مجدى يعقوب» جراح قلب مصري وهو من أشهر جراحي القلب في العالم في زراعة القلب.

  • ولد الدكتور «مجدى يعقوب» في 16 نوفمبر 1935م في بلبيس بمحافظة الشرقية لأسرة مسيحية أرثوذوكسية لها أصول من محافظة أسيوط. درس الدكتور «مجدى يعقوب» الطب في جامعة القاهرة حيث عمل كطبيب عام 1957م. وقرر التخصص في طب القلب بعد وفاة عمته بمرض القلب في العشرينات من عمرها.
  • 1962: انتقل الدكتور «مجدى يعقوب» إلى بريطانيا ليعمل بمستشفى الصدر الوطنية بلندن.
  • 1968: سافر إلى شيكاجو بالولايات المتحدة لاستكمال دراسته هناك و عمل كمحاضر وأستاذ مساعد فى الجامعة.
  • 1969 – 2001: عمل كجراح في مستشفى هرفيلد ومستشفى رويال برومبتون ببريطانيا.
  • 1973: عمل كإستشاري لجراحة القلب في مستشفى هيرفيلد بلندن – بريطانيا.
  • 1973: أصبح طبيب زائر في جامعة نيجيريا، حيث قام بإجراء أول عملية قلب مفتوح من نوعها في نيجيريا عام 1974م.
  • 1986 – 2006: أستاذ جراحة القلب في مؤسسة القلب البريطانية.
  • 1986 – الآن: أستاذ جراحة القلب بمعهد القلب والرئة في امبريال كولدج للطب.
  • 2001 – الآن: مؤسس ومدير معهد أبحاث مجدى يعقوب في هيرفليد.
  • 2009 – الآن: مؤسس مركز مجدى يعقوب لأبحاث وجراحات القلب بأسوان.

انجازات الدكتور مجدى يعقوب في طب جراحة القلب
• تأسيس جراحة زرع القلب في بريطانيا.
• تأسيس مركز علوم القلب في لندن.
• تأسيس مركز مجدى يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في أسوان عام 2009م.
• تأسيس جمعية Chain of Hope الخيرية لرعاية الأطفال في دول العالم الثالث.
• ساهم في انقاذ أرواح العديد من الأطفال في العالم الذين ولدوا بعيب خلقي في الأوعية الدموية الكبرى.
• الإشراف على أكثر من 18 رسالة دكتوراة في جراحة القلب ونشر أكثر من 1000 مقال علمي.
• له نشاط واضح في تطوير برامج جراحة القلب والأوعية الدموية في كل من منطقة الخليج العربي وموزمبيق وإثيوبيا وجامايكا.

الأوسمة التي نالها الدكتور مجدى يعقوب

  • 1988 : جائزة Bradshaw Lectures لأساتذة الكلية الملكية للطب.
  • 1992 : وسام الاستحقاق الملكي البريطاني.
  • 1998 : وسام ري فيش المقدمة من معهد تكساس للقلب عن انجازاته في جراحة القلب.
  • 1999 : وسام وزارة الصحة البريطانية عن دوره في الطب.
  • 2001 : جائزة قمة مؤسسة عيادة كليفلاند لانقاذ السكتة القلبية.
  • 2003 : جائزة أبوقراط الذهبية (موسكو) لدوره في جراحة القلب.
  • 2003 : جائزة منظمة الصحة العالمية لخدمة الإنسانية.
  • 2004 : جائزة الجمعية الدولية لزراعة القلب والرئة.
  • 2006 : الوسام الذهبي للجمعية الأوروبية لطب القلب.
  • 2007 : جائزة فخر بريطان المقدمة من الديلي ميرور.
  • 2007 : الجنسية الفخرية لمدينة بيرجامو الإيطالية.
  • 2007 : وسام الاستحقاق للأكاديمية الدولية لعلوم القلب.
  • 2011 : قلادة النيل للعلوم والإنسانية.
  • 2012 : وسام العظماء للجمعية الأمريكية للقلب.
  • 2014 : جائزة المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي (جائزة الثقافة العلوم والخدمات الإنسانية “علا غبور”).

عملية نادرة للطفلة “هنا كلارك”
في عام 2001, حينما بلغ الدكتور مجدى يعقوب الخامسة والستين من عمره, أعلن عن اعتزاله مهنة جراحات القلب مستمراً في عمله كاستشاري لجراحات نقل القلب. ولكن في عام 2006، عاد الدكتور مجدى يعقوب لاجراء عملية جراحية لطفلة تدعى “هنا كلارك” كانت تبلغ من العمر عامين, حيث كانت تعاني من تضخم شديد في القلب، ولم يتم استئصال القلب وتم زرع قلب آخر. لكن قلبها الطبيعي استعاد حجمه الطبيعي بعد عشر سنوات. وهنا عاد الدكتور مجدى يعقوب من اعتزاله العمليات ليشرف على العملية الجراحية الكبرى لازالة القلب الصناعي للطفلة حيث نجح في إزالته.

الدكتور مجدى يعقوب والخلايا الجذعية
لم تقتصر إنجازته على جراحة القلب، والرئة فقط، وإنما تكلل نجاحه في مجال الخلايا الجذعية، حيث قاد فريقاً طبياً بريطانياً للبحث والتطوير في استخدام الخلايا الجذعية في صمامات القلب، وخلال البحث اكتشف أنّه يمكنه أخذ أجزاء من قلب الإنسان لزراعته بالطريقة الاصطناعة خلال فترة قدرها ثلاث سنين، وذلك من خلال وجود بيئة مكوّنة من الكولاجين التي تتكون في منطقة صمام القلب بطول قدره ثلاثة سم، ويسعى يعقوب خلال هذه الفترة إلى زراعة قلب بأكمله من خلال هذه الخلايا.

ويبقى الدكتور مجدى يعقوب أحد أهم وأشهر العلماء الذين ساهموا في تطوير ونشر العلم في جراحات القلب عبر سنوات طويلة ليظل أحد الرموز العربية التي نفخر بها.