نيافة الأنبا إرميا والشيخ مظهر شاهين يشاركون في ندوة “رمضان.. ومحبة الأوطان” بمسرح الهناجر

نيافة الأنبا إرميا والشيخ مظهر شاهين يشاركون في ندوة “رمضان.. ومحبة الأوطان” بمسرح الهناجر

أقيم مساء الاثنين 28 مايو 2018م، على خشبة مسرح سينما الهناجر للفنون بدار الأوبرا المصرية، ندوة بعنوان “رمضان.. ومحبة الأوطان” بمشاركة نيافة الأنبا إرميا رئيس المركز الثقافي القبطي والشيخ مظهر شاهين والفنان طارق الدسوقي والأستاذ الدكتور طارق منصور وكيل كلية الآداب جامعة عين شمس بالقاهرة وأدار الندوة الدكتورة ناهد عبد الحميد.

وبدأ برنامج الندوة، بتقديم فقرة فنية لفرقة “المولوية المصرية” بقيادة المنشد الديني الدكتور عامر التوني، حيث شدا بباقة من الابتهالات الصوفية، منها “متى يا حبيب القلب، ولما بدا لي” والتي نالت استحسان الحاضرين.

ومن جانبها هنأت الناقدة ناهد عبدالحميد جمهور ملتقى الهناجر الثقافي بشهر رمضان الكريم، معربة عن سعادتها وأشارت إلى أن شهر رمضان هو شهر الملاحمة والانتصارات بداية من غزو بدر ووصولا إلى أكتوبر المجيد والعاشر من رمضان ولا يزال جنودنا البواسل يستلهمون نفحات هذا الشهر الكريم وروح الانتصارات في حرب حقيقيه تحدث الآن فى كافة الاتجاهات والاستراتجية للوطن دفاعا عنه ضد أي عدو وكذلك الإرهاب الأسود.

وتحدث كذلك الشيخ مظهر شاهين، عن شهر رمضان الكريم، موضحًا أنه شهر لاستثمار الأعمال الصالحة، وترك الأعمال التي لا تنفع الإنسان وتجعله يحصد الذنوب. وتطرق إلى ضرورة محبة الوطن، مشيرًا إلى أنه فرض على كل إنسان، ولابد خلاله من زرع القيم ومحبة الأوطان في نفوس الأطفال والشباب.

وفي كلمته تحدث الفنان طارق الدسوقي، عن بعض عاداته الرمضانية، كما لفت إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تهدد بشده هوية الوطن في نفوس الأجيال الجديدة، مشددًا على ضرورة أن تقدم مادة فيلمية ودرامية تتناول محبة الأوطان في نفوس هذه الأجيال.

  • 1
    2
    3

  • 4
    5
    6
  • 7