حفل توزيع شهادات الدورة التدريبية للغة الإشارة المصرية بيد نيافة الأنبا إرميا

حفل توزيع شهادات الدورة التدريبية للغة الإشارة المصرية بيد نيافة الأنبا إرميا

بحضور نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي احتفل مساء يوم الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ م المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى بتخريج دفعة جديدة من المترجمين لخدمة الصم وضعاف السمع بالجامعات المصرية، بحضور د. إيهاب قلدس ود. نصر شاكر من المجلس الاستشاري للمركز ، وأ. عماد مهني مدير عام قناة “مي سات” والســيدة/ كلير غايس استشاري التعليم ومترجم الصُّم باكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وأ. جانيت فوزي مدير أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي.

وخلال كلمته في الحفل قدم نيافة الأنبا إرميا الشكر للسيد الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس الذي كان له الفضل فيما وصلنا له حتى الأن، فله الفضل في بدء الشراكة بين المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وجامعة عين شمس وإقامة دورات تدريبية لإعداد وتأهيل مترجمين متخصصين للغة الإشارة المصرية للعمل في الجامعات المصرية لأول مرة في مصر، وقبول أول دفعة من هؤلاء الطلبة بجامعة عين شمس. وكذلك شكر الاستاذ محفوظ نصرالله عضو المجلس الاستشاري بالمركز لاهتمامه بهؤلاء الطلبة وتوفير المناخ المناسب لمساعدتهم بالمركز أو بالجامعات.

وخلال الحفل قام نيافته بتوزيع شهادات النجاح على المتدربين والمتدربات، كما أعطى نيافته شهادات شكر وتقدير لكل المترجمين المدربين والمشاركين في الدورة التدريبية للغة الإشارة المصرية، وفي هذا السياق سوف يتم تعين 5 مترجمين جدد لكل من جامعة عين شمس والقاهرة والزقازيق ليصبح العدد الكلي للمترجمين المعينين في جامعتي القاهرة وعين شمس والزقازيق 21 مترجم و مترجمة تم أعدادهم خلال الدورات التدربية منذ عام 2016 وحتي 2018.

وخلال الحفل قام الأنبا إرميا بتكريم الدكتورة جيهان وليم شنوده لدورها الكبير في تأسيس قواعد أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والكثير من قطاعات المركز وأيضا قناة “مي سات”.

وقام نيافته أيضا بتكريم الطالبة كرستين عماد صادق، من الصُم، وهي الطالبة بقسم الإقتصاد المنزلي بكلية التربية النوعية بجامعة عين شمس لمشاركتها الفعاله في الملتقى الإبداعي لكليات التربية النوعية بالجامعات المصرية، حيث حصلت على المركز الأول بجامعة عين شمس والمركز الثاني على مستوى الجمهورية.

لغة الأرقام والإحصائيات تؤكد أن هناك ما لايقل عن 5 مليون مصرى اصم فاقد حاسة السمع أو ضعيف سمع ، والمفاجأة أن كل هؤلاء لم يتمكن أى منهم الالتحاق بالتعليم الثانوى العام فى كل تاريخ مصر التعليمى وبالتالى التعليم الجامعى.

ولذلك فإن المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي يؤمن بتعزيز وتهيئة المناخ الملائم لكل فئات المجتمع من الفقراء والمرضى وذوي الاعاقة وخاصة الصم وضعاف السمع.

ومنذ عام 2015 وحتي الآن يتم اعداد برامج تعليمية ممنهجة لتقوية الصم وضعاف السمع في المواد الدراسية المختلفة مثل العربي – قراءةً وكتابةً – والرياضيات واللغة الانجليزية … الخ وذلك لتمكين الطلبة من النجاح والتفوق في الدراسة.

وقد ساعدنا ذلك في تحقيق خطوة في غاية الاهمية بأن يلتحق الصم وضعاف السمع بالتعليم الجامعي وهي خطوة أولي في حصولهم علي حقهم في التعليم في مصر، ويقوم المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى بإعداد دورات تدربية متخصصة لتعلم لغة الاشارة المصرية والمناهج الأكاديمية وذلك لإعداد وتمكين مترجمين متخصصين ومتميزين في لغة الاشارة المصرية للتعامل مع الصم وضعاف السمع في الجامعات المصرية كمترجمين للطلاب الصم داخل المدرجات الجامعية.

  • IMG_4090
    IMG_4091
    IMG_4095

  • IMG_4109
    IMG_4112
    IMG_4142
  • IMG_4165
    IMG_4180
    IMG_4199
  • IMG_4203
    IMG_4206
    IMG_4244
  • IMG_4248
    IMG_4250
    IMG_4265
  • IMG_4281
    IMG_4303+