عظة قداسة البابا “تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك” الجزء٢ من تأملات في المزمور ٣٧ – 5/12/2018

عظة قداسة البابا “تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك” الجزء٢ من تأملات في المزمور ٣٧ – 5/12/2018

“تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك” ج ٢ – تأملات في المزمور ٣٧ 
نص محاضرة قداسة البابا تواضروس الثانى 
الأربعاء ٥ ديسمبر ٢٠١٨ م

الاسبوع الماضي تاملنا فى مزمور ٣٧ وهو يصلح لفترة الصوم وبه نفحص ذاتنا 
نتامل فى ايه ” تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك ” 
فى الأسبوع الماضي ذكرنا ثلاث وسائل للتلذذ بالرب وهى 
١- الصلاة و التسبيح
٢- الكتاب المقدس 
٣-القداس الالهى
واليوم ناخذ امثله لشخصيات من الكتاب المقدس عاشوا هذا التلذذ ليكونوا لنا قدوة .

١- ابراهيم ابو الآباء ( تك١٢) 
نجد فى حياته أن كل الدلائل تشير إلى استحاله تحقيق شيء …كان شيخا ليس لديه أبناء لم يكن يعلم المكان الذى سيذهب إليه ولكن كان عنده وعد بان نسله سيصير مثل رمل البحر ومثل نجوم السماء فرغم ذلك كان كل اتكاله على الله ..
” ليس الله انسانا فيكذب هل يقول ولا يفعل أو يتكلم ولا يفى ” (عدد١٣) 
” توكل على الرب بكل قلبك وعلى فهمك لا تعتمد “(امثال)

٢- ايوب 
كان رجلا شيخا وقور مشهور جدا وتعرض لتجربه قاسيه فقد فيها كل شيء وكان كلام الآخرين محبطا له ولكن التجربه التى دخل فيها كانت هى الوسيله التى رفعه بها الله 
فعندما تتعرض لصعوبات يجب أن تتلذذ بالرب وتقول له أنا أثق أن هذا لأجل خيري .. ايوب عندما بدأ يتلذذ بالرب قال ” قد علمت انك تستطيع كل شيء ولا يعثر عليك امر ” وعندما تحسنت الظروف قال ” بسمع الاذن سمعت عنك والان رأتك عيناى “

٣- سليمان 
قال له الرب ماذا اعطيك ؟ فهل طلب مالا أو صحه أو سلطان .. طلب الحكمه والمعرفة فأعطاه حكمه واموال وسلطان وكل شيء يكفى أن اسمه فى كل التاريخ سليمان الحكيم …الله عطاياه كثيرة تنتظر من يطلبها ..
+ايه فى نشيد الانشاد نأخذها بمعناها الروحى ” ليقبلنى بقبلات فمه لان حبه اطيب من الخمر ” كأن الشخص الذى يتلذذ بالله يتلقى منه قبلات روحيه من خلال الخلوة والصلاة والصوم …والخمر هنا معناها الفرح ..
+ فى أشياء ٥٨ ( اصحاح الصوم ) ” أن رددت عن السبت رجلك عن عمل مسرتك يوم قدسي ودعوت السبت لذة ومقدس الرب مكرما واكرمته عن عمل طرقك وع ايجاد مسرتك والتكلم بكلامك حينئذ تتلذذ بالرب ” اى إذا جعلت يوم السبت ( يوم الأحد فى العهد الجديد ) يوم للرب وفضلته عن مسرتك تتلذذ بالرب ..

ناخذ ثلاث مفاتيح اخرى للتلذذ بالرب :
١- الوقت 
يجب أن تحرص على أن تعطى وقتا للرب تتلذذ فيه بالله …كل البشر يأخذون مثل بعض تماما كل يوم ٢٤ ساعه ولكن الحكمه فى كيف تستخدم هذا الوقت 
٢- التوبه 
هى مفتاح وجود اللذة مع الله فالخطيه تاتى بالكأبه أما التوبه تفتح الابواب لكى تتلذذ بالرب ..مثل الابن الضال عندما عاد وتلذذ بحضن إببه فقال عنه ” كان ميتا فعاش ” 
٣- المحبة 
يجب ممارسه المحبة مع الكل..افتح قلبك لتمتلئ من محبه الله فتستطيع ان تحب الكل …الإنسان بدون محبة الله فى قلبه لن يستطيع أن يتلذذ بالله …