أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي

أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي

عن الأكاديمية

تحقيقًا لهدف المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي باكتشاف وتكوين وتنمية وبناء الكوادر البشرية، وتقديم مختلف الخدمات التعليمية، وتوفير منارة شاملة ومهمة للباحثين والمهتمين فى كل فروع المعرفة العامة والثقافات، أقام المركز “أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي” لتقديم الدورات التدريبية والمهنية وورش العمل.

حيث تأتي أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي تحقيقًا لاستراتيجية المركز الساعية لخلق بيئة ثقافية تعليمية لمختلف شرائح المجتمع وفئاته العمرية، وتهيئة مناخًا مناسبًا للتعليم وتعزيز العملية التعليمية، والتبادل الثقافي، للمساهمة في نهضة المجتمع وتطوّره، فكلما زادت ثقافة مجتمع زاد رقيّه وتقدمه وحضارته. وذلك بأحدث الأساليب والتقنيات التكنولوجية العالمية والاستعانة بمدربين أكاديميين متخصصين على قدر كبير من المهارة والإتقان والاستفادة من الخبرات العالمية، لمواصلة الحلم النبيل الذي يسعى المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي لتحقيقه.

رسالتنا

تحتوي الأكاديمية على العديد من الدورات التدريبية التي تخدم مختلف الأعمار حرصا منا على إيصال المنفعة لذويها من كافة فئات المجتمع، فقد اهتمت الأكاديمية بالأطفال والنشء منذ نعومة أظافرهم إيمانًا منها بأن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر.

كما لم تهمل فئة الشباب عماد المستقبل لأية أمة ناجحة، ولأن التعليم والتدريب حاجة ملحة للإنسان في جميع مراحل حياته حرصت أكاديمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي على أن تقدم وجبة متنوعة لتلبي جميع احتياجات الأفراد والمجتمع وسوق العمل.

رؤيتنا

أصبح للتدريب أهمية كبرى في العصر الذي نعيش فيه الآن، فالتطور التكنولوجي والعلمي بات سريعاً وأصبحنا باستمرار بحاجة لتعلم مهارات وعلوم جديدة لتواكب هذا التطور.

كما أننا نؤمن أن التدريب والتعليم وسيلتان لتحسين أداء الفرد ومن خلالهما يستطيع الفرد تعلم مهارة جديدة، أو تطوير مهارة موجودة بالفعل، ووسيلة لاكتساب الخبرات والمعلومات القيمة لضمان مستقبل أفضل .

ولهذا نظمت الأكاديمية دوراتها التدريبية والتأهيلية لخدمة هذا الهدف.

أهداف الأكاديمية

  1. تقديم خدمة تعليمية متميزة على أيدي كبار المتخصصين الأكاديمين والتربويين.

  2. خلق جيل من الشباب ذو علم وثقافة ومؤهل لمواجهة متطلبات سوق العمل.

  3. مساعدة الطلبة المنضمين إلى الأكاديمية على تطوير مستوياتهم اللغوية والمهارية والشخصية.

  4. مساعدة الطلبة على تنمية مهارات الاتصال والشخصية القيادية وتنمية مفهوم الذات والثقة بالنفس.

  5. مساعدة الطلبة على توظيف المعارف المكتسبة من الدورات التدريبية في حياتهم الواقعية.

  6. تدريب الطلبة على أهمية العمل الجماعي وتبادل الخبرات والمعرفة.

  7. مساعدة الطلبة على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعلّم الفردي والجماعي لإعدادهم لمواجهة تحديات عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

  8. خلق وتعزيز الشراكات مع الجامعات، شركات التدريب العالمية والأفراد المتخصصين لتقديم خدمة تعليمية متميزة.

  9. إتاحة فرص متنوعة للكشف عن مواهب الطلبة واهتماماتهم وتنميتها في بيئة تعليمية ديمقراطية وآمنة.

  10. خلق بيئة تركز على العميل فى كل نواحى تقديم الخدمة.

  11. تقوية مشاعر الانتماء للوطن والإحساس بالمسؤولية نحو الأسرة والمجتمع من خلال ورش العمل.

التعاونات

ولضمان تقديم خدمة تعليمية متميزة، اهتمت الأكاديمية بتوقيع اتفاقيات تعاون مع كبرى الجامعات وشركات التدريب العالمية، فقد وقع نيافة أنبا إرميا رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بروتوكول تعاون مع الأستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس لعقد دورات تدريبية و ورش عمل ولقاءات وندوات ومؤتمرات تعليمية وثقافية مشتركة بين الأكاديمة والجامعة.

كما وقع نيافته بروتوكول تعاون أيضًا مع مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس لتدريس دورات تدريبية في اللغات القديمة وتحقيق التراث والترميم وكذلك عقد الندوات والبرامج العلمية والثقافية.

وعقدت الأكاديمية تعاونات مع كبرى الشركات العالمية التي تقدم خدمات تعليمية مثل شركة إي بلانيت لدورات اللغة الإنجليزية للأطفال والبالغين وشركة جاما التي تقدم كورسات حسابية ومهارية للأطفال.

                         

                                    

                                                                                                                                           

     

                               

..