نيافة الحبر الجليل الأنبا إرميا يشارك في ندوة “الأخوة الإنسانية” التي أقيمت اليوم في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

نيافة الحبر الجليل الأنبا إرميا يشارك في ندوة “الأخوة الإنسانية” التي أقيمت اليوم في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

شارك نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي الأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية يوم السبت 1 فبراير 2020م، فى ندوة “الأخوة الإنسانية” التى عقدت في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي الكتاب وهى ندوة خاصة عن «وثيقة الأخوة الإنسانية»، دار موضوعها حول نقاط الالتقاء والتكامل بين معتنقي الأديان، بحضور الدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، أدار الندوة محمود عبدالرحمن، عضو المركز الإعلامي للأزهر الشريف.

قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، في كلمته، إن خروج هذه الوثيقة من خلال رمزين كبيرين، الدكتور أحمد الطيب، شيخ ‏الأزهر، والبابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، يؤكد على أهميتها لأنها ‏تكشف عن نظرة الأديان للأمور بشكل صحيح، حيث مثلت الوثيقة مشهدا رائعا شارك فيه عدد كبير من العلماء والمهتمين بالحوار بين أتباع الأديان في الكثير من الدول العربية والأجنبية.

وأوضح الأمين العام للمجمع أن الوثيقَة تهدف إلى القضاء على الطائفية والعنصرية والكراهية، ونشر المحبة والمودة بين البشر، ونشر قيم ‏التسامح والسلام، والقضاء على العنف والتطرف، واعتماد الحوار والتفاهم، والسعي إلى ‏تحقيق الحياة الكريمة لكل إنسان‎، مضيفا أن الوثيقة تعد امتدادا لوثيقة المدينة التي ألفت بين القلوب ورسخت مبدأ المواطنة والعيش المشترك.

وأشار نيافة الأنبا إرميا، إلى أن وثيقة الأخوة الإنسانية جاءت لبلورة أفكار ومشاعر الإنسانية والأخوة التي تجلت في العديد من اللقاءات التي جمعت بين الأزهر والفاتيكان، لافتا إلى أنها تؤكد في المقام الأول على أهمية الحرية التي تحمل في طياتها مسؤولية الإنسان، وحقه في العيش دون المساس بحق الآخر، كما أنها اهتمت بالمفاهيم والفضائل المشتركة التي أقرتها جميع الأديان.

وأضاف نيافة الأنبا إرميا أن جهود الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في إخراج الوثيقة ذكرتنا بمبادرته الكريمة لإنشاء بيت العائلة المصرية، حيث سعت تلك التجربة إلى تأكيد القيم العليا والحفاظ على نسيج الوطن الواحد.

وحرص الأزهر على عرض الندوة بلغة الإشارة للتيسير على متابعيها من الإخوة الصم وضعاف السمع لضمان توصيل المعلومات الكاملة عن وثيقة الأخوة الإنسانية لكل الفئات.

ويشارك الأزهر الشريف، للعام الرابع على التوالي، بجناحٍ خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51، وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.

ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم «4»، حيث يمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.

  • 83228931_3749439818414332_8344668835294478336_o
    83259403_3749437068414607_6194968314154844160_o
    83445006_3749436935081287_4799827795268075520_o

  • 83490390_3749440238414290_8259416959989317632_o
    84189342_3749440101747637_6688195052688113664_o
    84309051_3749440181747629_2065645915212873728_o
  • 84337681_3749439768414337_5205318354922897408_o
    84913126_3749438311747816_7124202841039699968_o
    نيافة الأنبا إرميا يشارك في ندوة الأخوة الإنسانية التي أقيمت اليوم في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب