أمسية مصرية مجرية بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي عن تاريخ “التاج المقدس” المجري

أمسية مصرية مجرية بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي عن تاريخ “التاج المقدس” المجري

في إطار توطيد العلاقات المصرية المجرية وتعزيزًا لبروتوكول التعاون بين المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ودولة المجر، أقام المركز برئاسة نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز بالتعاون مع سفارة دولة المجر ممثلةً في سعادة السفير د.”بيتر كيفيك” سفير المجر بالقاهرة، أمسية مصرية مجرية يوم الجمعة 14 فبراير 2020م، بمقر المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، بحضور سعادة السفير” يان فوليك” سفير دولة التشيك بالقاهرة والوفد المرافق له من السفارة التشيكية، الأب “هنري بولاد” دير مدرسة الـجيزويت بالقاهرة، ومدير مركز الـجيزويت الثقافيّ بالإسكندرية، ومدير هيئة كاريتاس- مصر، وممثلي من سفارة دولة إيطاليا، ودولة رومانيا، كما حضرها لفيف من أساتذة الجامعات، وعدد من الشخصيات العامة.

بدأت الأمسية بكلمة لسعادة السفير د.”بيتر كيفيك” سفير المجر بالقاهرة أعرب خلالها عن إمتنانه الشديد لنيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي لإستضافته تلك الأمسية الهامة التي تتناول تاريخ “التاج المقدس المجري” وما يمثله من أهمية كبيرة لدولة المجر حكومة وشعبًا، وهو الأمر الذي يسعد بأن يشارك به أصدقاء المصريين للتعرف في ومضات عن تاريخ دولة المجر.

وأضاف د.”بيتر كيفيك” على ما تتضمنه الأمسية لعرض فيلمًا يتناول تاريخ التاج المقدس المجري ونشأته متضمنًا العديد من الأحداث التاريخية التي سطرت تاريخ دولة المجر، مشيرًا أن القديس “ستيفين الأول” لم يكن الملك الأول لدولة المجر، ولكنه أول من حول دولة المجر إلى دولة مسيحية.

ثم جاءت كلمة نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والذي رحب خلالها بالسادة الضيوف، مشيرًا إلى العلاقة القوية التي تربط مصر والمجر على مر التاريخ في العديد من المجالات ومنها على سبيل المثال لا الحصر ” السكك الحديد، الصحة، الأمن ، إدارة المياة، التعليم الفني” وغيرها من المجالات التي تجعل من دولة المجر من الدول الأكثر قرابة بمصر.

وسرد نيافة الأنبا إرميا في لمحات عن تاريخ دولة المجر وما واجهته من أحداث عظيمة جعلتها في مصاف الدول العظمى لفترات، وكذا بعض الحقب التي ضعفت خلالها الدولة المجرية، ومنها أشار نيافته عن أهمية التاج المقدس الملكي وما يمثله من أهمية وقدسية لدى دولة المجر حكومة وشعبًا مؤكدًا إن لا شرعية لملك دون التتويج بهذا التاج المقدس.

وتطرق نيافته على العلاقة الوطيدة الحالية التي تربط بين مصر والمجر وكذا العلاقة الوثيقة بين المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والسفارة المجرية ممثلة في سفيرها د. “بيتر كيفيك” مشيراً إلى تواصله الدائم معنا ومشاركته الفعالة والمؤثرة في العديد من الأحداث التي شهدتها مصر ومنها مشاركتهم الكبيرة لأسر شهداء البطرسية والمنيا وغيرها.. وكذا حرصه الدائم على استضافة العديد من الشخصيات القيادية بدولة المجر بمقر المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وهناك لوحة “مارجريت توت” الموجودة بالمتحف البطريركي تدل على ذلك.

هذا فضلًا عما تقدمه دولة المجر للطلاب المصريين المتقدمين من المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي في الحصول على منحة تعليمية والتي يأتي هذا العام هو السادس لها منذ عام 2014.

وفي نهاية كلمته أعرب نيافة الأنبا إرميا عن أمتنانه للسادة الحضور ولسعادة السفير بيتر كيفيك على مجهوداته من أجل تعزيز العلاقات المصرية المجرية.

ثم عرض فيلما بعنوان ” On The Trail Of Holy Crown And Coronation Insignia Of Hungary” والذي يتناول “التاج المقدس المجري” من إخراج “Krisztian Barany” ، “Daniel Barany” .

وبنهاية الأمسية قام نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بتقديم عددم من الهدايا التذكارية لسعادة السفراء والوفد المرافق لهم.

  • 85204781_1377614749077924_7891152647120486400_o
    85234798_1377614445744621_8139669719838883840_o
    86457518_1377614635744602_8331792540520939520_o

  • 86482711_1377614769077922_4848293292862865408_o
    86601697_1377614792411253_8824212001296220160_o
    86609132_1377614402411292_5927160795258421248_o
  • 86627748_1377614622411270_1035046642564202496_o
    86648320_1377614745744591_4126008342046834688_o
    86703726_1377613889078010_6799754985660743680_o
  • 86708020_1377613645744701_78520690889719808_o
    86757900_1377614059077993_3458464287016615936_o
    86969570_1377614209077978_5216127812649353216_o
  • أمسية مصرية مجرية بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي عن تاريخ “التاج المقدس” المجري