رهبان الأديرة يطلبون التطوع الفوري في أماكن الحجر عالية الخطورة

رهبان الأديرة يطلبون التطوع الفوري في أماكن الحجر عالية الخطورة

عرض الدكتور مينا ثابت منسق مجلس الأراخنه والحكماء على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك رسالة وصلته من أحد الآباء الرهبان بأحد الأديرة المصرية مؤكد رغبه رهبان الأديرة المصرية ومنهم الأطباء والصيادلة التطوع الفوري في أماكن الحجر الصحي عالية الخطورة خدمه للوطن وأهله وكان هذا

نص الرسالة:

“عندما سمع آب رهبان العالم كله الأنبا انطونيوس بضيقه الشعب ترك خلوته في الصحراء المصرية ونزل للتو للخدمة في العالم معضدا الناس بقدوته وشجاعته ومثاله ونحن أبناؤه غير المستحقين وان كنا تركنا العالم كله لنعبد إلهنا ليل نهار مصلين لأجل خلاصنا وخلاص العالم إلا إننا نضع أنفسنا رهن إشارة الوطن والكنيسة لنخدم في جميع أماكن الحجر الصحي، بعضنا أطباء وبعضنا صيادلة على أتم استعداد للعمل والخدمة تحت إقدام القديسين من المرضى مسلمين ومسيحيين، مساعدين الإبطال من الأطباء والتمريض في هذه الأماكن المقدسة بالبذل والمحبة، لا نظن إننا أهلا لننال إكليل الشهادة فائق العظمة ولا رغبه لنا في أي افتخار كاذب، بل نرجو إلا يعلم احد أسماؤنا وان ترسلونا لنخدم في الأماكن التي قد لا يرغب البعض من أصحاب الأسر والأطفال أن يذهبوا إليها لو أتيحت لهم الفرصة وهذا حقهم الكامل بينما نحن تركنا الأهل ونذرنا أنفسنا لمثل هذه الخدمة، طالبين صلوات الجميع لأجلنا كما نصلى أيضا لكم ليل نهار أن يحفظكم الرب وأحباؤكم من كل سوء وان ينجى بلادنا الحبيبة والعالم كله من كل شر”. وطلب ثابت من قداسه البابا تواضروس الثاني أن ينظر إلى هذه الرسالة المملوءة من الأمانة المسيحية والمقدمة إليه من أبناؤه الرهبان، بحسب تعبيره.