استغاثة لـ الرئيس السيسي: محافظ بورسعيد يتخلى عن أقباط العريش النازحين ويرفض تحمل الإيجارات

استغاثة لـ الرئيس السيسي: محافظ بورسعيد يتخلى عن أقباط العريش النازحين ويرفض تحمل الإيجارات

المحافظ يقول للأقباط : معنديش فلوس وارجعوا العريش خلاص الدنيا كويسه 

كيف يطالب المحافظ عودة الأقباط للعريش رغم عدم صدور قرار من الجيش بذلك 

الدولة تكفلت باستضافة الأقباط المهجرين لحين عودتهم لمنازلهم والمحافظ يتخلى عن واجبه

أثار اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أزمة جديدة مع أقباط العريش النازحين للمحافظة منذ فبراير 2017 ، بعد أن اخبر الأسر برفضه دفع المبالغ المالية التي تقدم للأسر للمساهمة في قيمة إيجارات مساكنهم ، ورغم انخفاض عدد الأسر من 26 أسرة إلى 10 اسر إلا ان المحافظ توقف منذ 3 أشهر عن دفع المساعدات المالية التي اقرها وهى 1500 جنية ، عقب وصول الأسر للمحافظة لحين عودتهم بعد استقرار الأوضاع في شمال سيناء .   وارسلت اسر العريش ببورسعيد استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسى جاء فيها:- فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى راعى المصريين ، نقدر كل جهودك المبذولة من اجل بناء مصر ومحاربة الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار لسيناء ، ونقدر جهود الدولة في دعم اسر العريش المهجرين ، منذ 2017 ، لتخفيف الأعباء عنهم بعد ترك منازل وممتلكاتهم ، على أمل يوما ننتظر فيه العودة لأرض سيناء الغالية ولمنازلنا التي نفتقدها ولم نشعر يوما براحة خارجها

.     فخامة الرئيس ”  نحن أسر العريش الأقباط  المهجرين إلي محافظة بورسعيد وعددنا ( 10 أسر ) بعد أن طالتنا يد الإرهاب الغادر وتركنا منازلنا وأملاكنا وذهبنا إلي محافظة بورسعيد لنبحث عن مكان آمن نعيش فية بصوره مؤقتة لحين استقرار الأوضاع والقضاء علي الإرهاب فقد قام محافظ بورسعيد السيد اللواء عادل الغضبان بإستقبالنا وقد قرر سيادتة بإعطائنا أمر بصرف مبلغ ألف وخمسمائة جنية (1500ج) كبديل ايجار شهري لإستأجار  مسكن للعيش فية بصوره مؤقتة بمعرفتنا مع العلم أن تلك المبلغ لم يكفي لإستأجار مسكن في محافظة بورسعيد وتم الصرف    ولكن عند الذهاب في شهر يوليو الماضي لتحصيل الإيجار فوجدنا أنه تم وقف الصرف وقاموا بطلب تحضير أوراق ما هو يثبت أننا لاذلنا متواجدين حتي الأن في محافظة بورسعيد وتم تحضير كل الأوراق المطلوبة لكل الأسر وتم تسليمها إليهم ولم يتم الصرف حتي الأن بأمر من سيادة المحافظ فنحن الأن مهددين بالطرد من قبل المؤجرين لعدم القدره علي دفع  الإيجار للشهر الثالث علي التوالي ، ونطالب تدخلكم لحل الازمة فى ظل الظروف الصعبة التى نعيشها وارتفاع تكاليف المعيشة .   وعند توجه احد الاقباط للقاء المحافظ لحل الازمة قال له ” انا عندى مشاكل فى المحافظة ومفيش ارهاب فى العريش والاوضاع مستقرة ارجعوا أنا مش هصرف لكم فلوس تانى “، مرة اخرى نطالبكم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رجل المهام الصعبة والتحديات أن تغيثونا حتى نستطيع أن نربى أولادنا فى عيشة امنة كريمة ، علما انه بسؤال الجهات الامنية من خلال الكنيسة عن العودة للعريش رفضت الجهات الامنية واكدت انها لم تتلقى اى اخطار بالعودة الان. ولسيادتكم جزيل الشكل .   الجدير بالذكر انه فى مايو 2017 اصدرت مطرانية بورسعيد بيانا عن حل ازمة ايجارات شقق الاقباط المهجرين بعد جلسة بين المحافظ اللواء عادل الغضبان واسر واقر خلالها صرف مبلع 1500 جنية ل 26 اسرة بالمحافظة وقدمت الكنيسة الشكر للمحافظ لحل ازمة الاسر بعد انهاء اقامة الاسر فى المعسكرات وانتقالهم لمساكن خاصة بالايجار حيث كانت الاسر تقيم فى فى ثلاثة ‏ثلاث أماكن، 14 أسرة تم تسكينهم بمعسكر الكشافة الدولى ببورسعيد، و6 أسر تم تسكينهم بمركز الإغاثة بحى ‏الزهور التابع لمديرية التضامن الاجتماعى، 6 أسر بمنبى الضيافة بكنيسة مارجرجس ببورفؤاد.   وكانت بعض الاسر ببورسعيد غادرت لمحافظة للقاهرة والمنيا ومحافظات اخرى وتبقى 10 اسر فقط تستغيث لانقاذهم من رفع الايجار ومن الجدير بالذكر ان الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى السابقة ، والتى كانت تدير ازمة اقباط العريش المهجرين اكدت فى تصريحاتها اثناء لقاء الاسر بالاسماعيلية وبحضور عدد من الوزراء ان اقباط العريش هم ضيوف لهم كل الدعم حتى عودتهم لمنازلهم ، وكانت الوزيرة خصصت عدد من الوحدات السكانية لاستضافة 180 اسرة بالاسماعيلية بمدنية المستقبل ، فضلا عن وحدات سكانية تدعمها مطرانية الاسماعيلية لاسر اخرى .

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي https://www.copts-united.com/Article.php?I=4213&A=603669