المتحف البطريركى والبانوراما القبطية

يحتوي المتحف على مجموعة كبيرة من مقتنيات المتنيح البابا “الأنبا شنوده الثالث” الشخصية، والملابس، وبعض الهدايا التي قٌدمت إلى قداسته.

كما يحوي المتحف البطريركي والبانوراما القبطية على مقتنيات القديس الأرشيدياكون “حبيب جرجس”، بالإضافة إلى مكتبته الشخصية، ومؤلفاته الثمينة، والعديد من المخطوطات النادرة بخط يديه.

كما تلقي البانوراما القبطية الضوء على أهم الأحداث في تاريخ الكنيسة القبطية مثل “رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر”، وأيضًا العديد من الشخصيات التي ساهمت في الحفاظ على الهوية القبطية مثل السيدة “مارجريت توت” وذلك في إطار التعاون الدولي مع جمهورية المجر.