كلمة نيافة الأنبا إرميا فى احتفالية تسليم جائزة البابا شنوده الثالث للحكمة للمهندس أنسي ساويرس

كلمة نيافة الأنبا إرميا فى احتفالية تسليم جائزة البابا شنوده الثالث للحكمة للمهندس أنسي ساويرس

رحب نيافة الحبر الجليل الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، في كلمته، بالحضور جميعا، مشيرا إلى أن مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث وضع حجر أساس المركز الثقافي القبطي في 14/11/2000م، وافتتحه في 14/11/2008م، مشيرا إلى أن المهندس نجيب ساويرس هو صاحب الاقتراح في تسمية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بهذا الاسم، وهو صاحب الفضل في وصول المركز الثقافي إلى وضعه الحالي بمشورته المخلصة ونظرته الثاقبة، مضيفا أن قداسة البابا تواضروس يكمل حاليا تلك المسيرة برعايته الثقافة لهذا الجيل.
وهنأ نيافة الأنبا إرميا المهندس أنسي ساويرس، بفوزه بجائزة البابا شنوده الثالث للحكمة، مشيرا إلى أن المهندس أنسي هو صاحب الحكمة التي تحدث عنها الكتاب المقدس قائلا: “الحكمة هي الرأس، فاقتن الحكمة وبكل مقتناك اقتن الفهم”.
وتحدث نيافته عن حكمة مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث التي تميز بها، مشيرا إلى أنها جمعت بين قداسته وبين رجل الأعمال أنسي ساويرس، الذي عمل، وما زال، من أجل مصر ورفض تركها حين تعرض لمضايقات.