نيــافــــــة الأنبـــا إرمـيــــــا: بيت العائلة نجح في رسالته

نيــافــــــة الأنبـــا إرمـيــــــا: بيت العائلة نجح في رسالته

قال نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام والأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، أذكر أساتذى ووالدى الذي اتعلم منه الكثير الدكتور حمدى زقزوق، الذي أكن له كل المشاعر الخالصة وأبوته ومحبته الصادقة لكل المصريين واقول هذا ليس مجاملة، ولكن لما لمسته في علاقته مع البابا الراحل البابا شنودة الثالث فحينما يلتقيان معا في مناسبة الاعياد أو غيرها تجد محبة فياضة وحب جمع بين كلاهما لبعضهم البعض.
وأضاف خلال كلمته في الاحتفالية التي نظمها بيت العائلة المصرى تحت شعار “معًا من أجل مصر” والذي عقدت فعالياته مساء يوم الثلاثاء الموافق 8 ديسمبر 2015م، بدار المركبات وبحضور عدد من الائمة والشيوخ وممثلين الكنائس والأزهر، إنه عقب حرق بيوت الاقباط في الأقصر قام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بالاتصال بالبابا شنودة الراحل مقترحا أن يقوم الأزهر بتحمل تكلفة الاضرار التي أصابت المسيحيين هناك وهو الأمر الذي رفضة البابا شنودة على اعتبار انهم بيتا واحدًا.
وأختتم كلمته بقوله: “بيت العائلة نجح في مسيرته وتنفيذ مبادرة “معا من أجل مصر” من خلال لجنة الخطاب الدينى واستطاعوا أن يجتازوا المشاكل التي قابلتهم”.