صوت الامة – بمناسبة عيد الأم.. الأنبا «إرميا» يكرم الأمهات المثاليات

كعادته السنوية قام نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، بتكريم الأمهات المثاليات. من النماذج المضحية والتي قدمن أقصى التضحيات من أجل أبنائهم، وكان من ضمنهم أمهات شهداء الوطن من أبنائنا بالجيش والشرطة؛ وكذلك أمهات شهدائنا في ليبيا.
يأتي هذا التكريم ضمن الاحتفالات السنوية التي يحرص المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي على عقدها، تكريما لنماذج من الأمهات المثاليات في كل بقاع مصر.
بدأت الاحتفالية بتقديم من الإعلامية ألفت كمال والتي أكدت حرص المركز الثقافي القبطي على عقد هذه الاحتفالية الهامة لتكريم عدد من الأمهات المثاليات مشيراً إلى حرص نيافة الأنبا إرميا على هذه الاحتفالية للدور الهام والمحوري لكل الأمهات في مصر.
وجاءت كلمة نيافة الأنبا إرميا قائلاً: أرحب بكم جميعًا ببيتكم «المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي»، هذا المركز الذي يتواصل مع المصريين جميعا في كل الأمور ويعيش معكم في الافراح والأحزان.
كما رحب نيافته بكل الأمهات الاتي حضرن من مختلف المدن والقرى بمصر، مشيراً أن الأمهات المثاليات التي اخترن اليوم للتكريم هن نماذج قليلة من كل الأمهات بمصر والاتي يستحقوا التكريم والتقدير. فالأم هي صانعة الحاضر والمستقبل، كما إنها صانعة الأبطال مستشهدا بمقولة «نابليون بنوبارت» والذي قال «أن الأم التي تهز السرير بيمنها إنما تهز العالم بيسارها».
واستطرد نيافته لعدد من القصص التي تؤكد أهمية الأم وإنها هي من تصنع تاريخ الشعوب، معطيا العديد من النماذج والتي بفضل أمهاتهم أصبحوا نماذج عالمية يتشهد بها التاريخ ومنهم «الزعيم غاندي»، «نابليون».. وغيرهم الكثرين.
وبنهاية الاحتفالية قام نيافة الأنبا إرميا برفقه المهندس سامي فهمي عضو المجلس الاستشاري للمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بتكريم الأمهات المثاليات والتي كان من بينهم أمهات شهداء الوطن والواجب من أبطال القوات المسلحة والشرطة، وأيضا أمهات شهدائنا بليبيا لتكون لافتة رائعة من المركز لتكريم تلك النماذج من الأمهات المثاليات.