نيافة الأنبا إرميا يشارك في ندوة الأزهر «احترام الأديان فريضة دينية وضرورة مجتمعية» بمعرض الكتاب الدولي

نيافة الأنبا إرميا يشارك في ندوة الأزهر «احترام الأديان فريضة دينية وضرورة مجتمعية» بمعرض الكتاب الدولي

ألقى نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، كلمة  بندوة الأزهر الشريف “احترام الأديان فريضة دينية وضرورة مجتمعية” في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ52، وذلك يوم الاثنين 5 يوليو 2021م.

بحضور أ.د نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وأ.د محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر، وتقديم الإعلامي أ محمود عبدالرحمن، عضو المركز الإعلامي للأزهر، وترجمتها إلى لغة الإشارة، أ.نور جمال.

حرص نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام، رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، فى بدايه الندوة على تهنئة الأخوة المسلمين وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، داعيا الله أن يحفظ مصرنا الحبيبة من كل مكروه وسوء، وأن يحفظ قيادتها الحكيمة والمضحية والبازلة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجيشها العظيم، ومؤسساتها الوطنية، وشعبها الكريم.

كما هنأ المشاركون في الندوة، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، داعين الله أن يحفظ مصرنا الحبيبة من كل مكروه وسوء، وأن يحفظ قيادتها الحكيمة، وجيشها العظيم، وشرطتها ومؤسساتها الوطنية.

في بداية الندوة قال الدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، إن هناك مرتكزات ثلاث اتفقت عليها  الشرائع السماوية، وهي أصول العقائد وأصول التشريع، ثم أصول الأخلاق.

الأنبا إرميا: الأديان السماوية تدعوا إلى السلام بشكل مباشر

خلال كلمته أكد نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام، رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، أن الأديان السماوية تدعوا إلى السلام بشكل واضح ومباشر، موضحا أن السلام فى الإسلام هو اسم من أسماء الله الحسنى، وفى المسيحية نقول عن الله إنه إله السلام وملك السلام ومصدر السلام للجميع، منوها أن السلام أصبح الحلم الذى تبحث عنه البشرية فى ظل عصر ممتلئ بعواصف القلق وأمواج التوترات التى تحاول أن تغرق الإنسانية.

بدوره أكد الدكتور محمد أبوزيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر، والمنسق العام لبيت العائلة المصرية، على ضرورة تضافر الجهود بين جميع أطياف البشر، من خلال تحمل الجميع مسؤولياته الوطنية، وإعلاء قيم العيش المشترك، مؤكدا ضرورة إدانة كافة التصرفات والسلوكيات التي تتعارض مع مبادئ المواطنة، والتأكيد على براءة جميع الأديان من أعمال العنف والإرهاب والتطرف وسفك الدماء، مشيدا بحرص الدولة المصرية على الاهتمام بتعزيز قيم التعايش والأخوة الإنسانية بين أبنائها، مؤكدا أن تجربة بيت العائلة المصرية تحمل فى عمق رسالتها التصدى الفكرى للإرهاب، وبناء النفس الإنسانية المتوازنة على مستوياتها كافة، كما تسعى لنشر السلام الذى ينشده العالم.

الأنبا إرميا يهنئ الأخوة المسلمين بعيد الأضحي من جناح الأزهر الشريف بالمعرض الدولي للكتاب

كلمة نيافة الأنبا إرميا بندوة “احترام الأديان فريضة دينية وضرورة مجتمعية” في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب