قداسة البابا تواضروس الثاني يلقي عظته الأسبوعية من كنيسة السيدة العذراء مريم وأنبا رويس بالعباسية

قداسة البابا تواضروس الثاني يلقي عظته الأسبوعية من كنيسة السيدة العذراء مريم وأنبا رويس بالعباسية

بدأ قداسة البابا تواضروس الثاني بصلوات رفع بخور عشية بكنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمشاركة عدد من أحبار الكنيسة، وذلك قبل أن يلقي قداسته عظته باجتماع الأربعاء الأسبوعي.

“الاصوام توبة الكنيسة “….عظة الأربعاء لقداسة البابا تواضروس الثاني

في البداية اهنئكم ببدء صوم الميلاد وهو أول أصوام الكنيسة وفيه نستعد لميلاد السيد المسيح. وأرحب بنيافة المطران أنطونيوس السوري مطران زحله وبعلبك للروم الأرثوذكس بلبنان. اتحدث معكم اليوم عن الأصوام توبة الكنيسة

وكنيستنا بها 4أصوام كبيرة :

1.صوم الميلاد 43يوم

2.الصوم الكبير 55يوم

3.صوم الرسل متوسط شهر تقريباً

4.صوم السيدة العذراء 15يوم

هذا بخلاف الأصوام القصيرة “البرمون،صوم يونان،أيام الأربعاء و الجمعة”
الأصوام فلسفتها أنها فترة توبة جماعية لكل الناس وكل فترة من الأصوام لها نسكيتها لكن فلسفة الصوم أنها فترات توبة جماعية أي نعمل معاً ونصوم معاً و الكنيسة لها ترتيبات تختلف من صوم لصوم ليس الهدف فترات الأكل أو الانقطاع ولكن الهدف الأساسي لك شخصياً فالسنة بها فترات يقدموا لنا مسيرة الإنسان
تعالوا نري ما هو تأثير الأصوام علي الإنسان
1.صوم الميلاد
نبدأ به ونستعد له من اخر أحدين في شهر هاتور وهو مرتبط بالتاريخ القبطي و الخبرة التي نأخذها في الصوم لتراجع مبادئك الروحية هي الآيه التي تقول”من له اذنان للسمع فليسمع ” هل اذناك تسمع و المبادئ التي تعيش بها صحيحة؟ صوم الميلاد يأتي لننهي به سنة ونفتح سنة ميلادية جديدة لكي يراجع الإنسان مبادئه و المبادئ هي الشئ الذي تبدأ منه لهذا بدأت بقراءة العظة علي الجبل لأنها الخلاصة الروحية هذا الصوم من أجل أن يراجع الإنسان مبادئه وما في قلبه وحياته
2.الصوم الكبير
هو صوم خاص لمراجعة التوبة الداخلية وفي الصوم الكبيرة تكون الآية”أدخل لمخدعك وأغلق بابك” ادخل جوه نفسك وصلح حياتك انشغل بداخلك .أحد ضعفات البشر انشغالهم بضعفات الغير أكثر من أنفسهم فأنت لك نفس واحدة إن خسرتها خسرت كل الأشياء في الصوم المقدس الكبير تراجع توبتك الداخلية،نقاوتك،أبديتك
3.صوم الرسل
صوم الخدمة لأن الرسل خدام و الخدام أمامهم هدف واحد الذي فعله الرب يسوع” اطلبوا أولا ً ملكوت الله وبره ” أنا خادم أساعد الناس وهو فترة لمراجعة الخدمة هل خدمتك الخارجية صح ام تبحث عن مجد نفسك ؟ راجع خدمتك والهدف منها هل الهدف الذات ام الشهرة؟
4.صوم العذراء
هذا الصوم بتحكمه خبرة امنا العذراء “تبتهج روحي” هذه الخبرة فائدتها تحميك من القلق و اليأس و الإحباط هذه البهجة تكون لحياة الإنسان بهجة الخلاص
-صوم الرسل خبرته ملكوت السماء
-الصوم المقدس خبرته التوبة الداخلية
-صوم الميلاد خبرته مراجعة مبادئنا
ضع خبرات الأربع اصوام مع بعض علي مدار السنة لتري الاحتياج الشديد لحياتك
فالأصوام توبة الكنيسة كيف نتشجع علي نقاوة حياتنا و المسيح قال “العالم وضع في الشرير” وأنت مسؤل عن نفسك فكر أن تراجع امانتك وقراءاتك وقانونك الروحي حتي لو صغير .تراجع ضميرك .تراجع علاقاتك مع الناس بصفة عامة تراجع طاعتك للوصية وأولوياتك .تراجع ميولك وقراراتك راجع حياتك في كل مراجعة أنت تستعد للسماء وفي أخر السنة كيف تكون مستعد؟
اريد أن ألخص لك:
كل الأربع خبرات في الأربعة اصوام هي أن نشبع بالمسيح “طوبي للجياع و العطاش إلي البر لأن لهم ملكون السموات” اربع آيات تدور فيها حياتنا
-”ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان” الإنجيل
-”من يقبل إلي لا يجوع” صلواتك
-من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيا وأنا فيه” الأسرار
-”كل ما فعلتموه بأحد أخوتي هؤلاء الاصاغر فبي قد فعلتم” الخدمة وعمل الرحمة
الخبرة التي نأخذها من الاربعة اصوام
“إنجيل،صلوات،أسرار،خدمة وعمل رحمة “
و القراءات في الكتاب المقدس وزعها علي مدار السنة في الاربعة اصوام من اسفار العهد القديم
-في صوم الميلاد اقرأ سفر من اسفار موسي الخمسة
-في الصوم الكبير اقرأ سفر من أسفار الأنبياء
-في صوم الرسل اقرأ سفر من الأسفار التاريخية
-في صوم العذراء اقرأ سفر من الأسفار الشعرية
الخلاصة أن في أيام الصوم غذي نفسك بكلمة الله من أسفار العهد القديم اشبع لتكون صادق مع نفسك بالانجيل والصلاة و الأسرار و الخدمة وعمل الرحمة
ليعطينا مسيحنا أن تكون حياتنا نقية وتمجد اسمه علي الدوام الله يباركنا بكل بركة يرانا في احتياج إليها .له كل بركة من الأن وإلي الأبد أمين.