نيافة الأنبا إرميا يشارك في ندوة “معا نتعايش باحترام متبادل”

نيافة الأنبا إرميا يشارك في ندوة “معا نتعايش باحترام متبادل”

قدم نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز القبطى الأرثوذكسي يوم الاثنين 23 نوفمبر 2020م، الشكر على الدعوة للمشاركة في ندوة “معا نعيش باحترام” والتى تنظمها وكالة أنباء الشرق الأوسط في إطار المبادرة التي أطلقها الدكتور “محمد مختار جمعة” وزير الأوقاف عن “نتعايش باحترام متبادل”، لافتا إلى أن التعايش بين أفراد المجتمع الواحد هو حتمية من أجل استقرار المجتمع وأمنه وسلامه وتحقيق وبناءه من أجل تحقيق الخير لجميع أفراد المجتمع.
وأضاف الأنبا إرميا أن التعايش معا هو سر بناء المجتمعات وتقدمها وازدهارها، وهو سر بناء الحضارة الإنسانية في القديم؛ ذكر الكاتب”ديورانت” في كتابه “قصة الحضارة”: “وإنما تتألف الحضارة من عناصر أربعة: الموارد الاقتصادية، والنظم السياسية، والتقاليد الخلقية، ومتابعة العلوم والفنون؛ وهي تبدأ حيث ينتهي الاضطراب والقلق، لأنه إذا ما أمِن الإنسان من الخوف، تحررت في نفسه دوافع التطلع وعوامل الإبداع والإنشاء؛ وبعدئذ، لا تنفك الحوافز الطبيعية تستنهضه للمضيّ في طريقه إلى فَهم الحياة وإزدهارها.”؛ وهٰكذا يرى أن الحضارة تبدأ حيث ينتهي اضطراب البشر وقلقهم. ولا نهاية للاضطراب والقلق إلا بحلول السلام والأمن بين أفراد المجتمع الواحد وقدرتهم على التعايش معًا الذي يحقق لهم السلام وعندما يحُِل السلام تبدأ خطوات البشر نحو البناء والتعمير والإنماء.
ونوه إلى أن تعايش أفراد المجتمع معًا في سلام يهب المجتمع القوة لمواجهة التحديات، وتخطي المعوقات، والانتصار على الصعوبات اللي بتواجهنا، لكن إذا عاش كل فرد في جزيرة خاصة به بمفرده لن نحقق شيئا في مسيرة الحياة، وأيضا قدرة أفراد المجتمع على التعايش معًا يهب النجاح، وأن الأسطورة “هيلين كيلر” أدهشت العالم عندما قالت “وحدنا يمكننا أن نفعل قليلًا جدًا، ومعًا يمكننا أن نفعل كثيرًا”.
وأشار رئيس المركز الثقافي القبطى الأرثوذكسي إلى أن كل شخص في موقع مسئولية عندما يشجع الآخرين نجدهم يبذلون جهدا أكبر، كذلك تتنوع الرؤى فيصبح الفكر أعمق وأكثر ثراءوتتنوع المواهب فيحصل تكامل، وحين نعمل معًا يمكننا تحقيق ما نريده من انجازات في أسرع وقت ممكن. ومثال بسيط مشروع قناة السويس الجديدة اللي تم في عام واحد لما تكاتفت قوى المجتمع معًا.
وتابع قائلا، حين نعمل معًا يمكننا تحقيق ما نريده من انجازات في أسرع وقت ممكن. ومثال بسيط على ذلك مشروع قناة السويس الجديدة الذى تم في عام واحد عندما تكاتفت قوى المجتمع معًا.
وأوضح الأنبا إرميا أن السلام هو أهم سمات التعايش بين أفراد المجتمع الواحد، وأن الأديان تدعو إلى السلام والسعي من أجل تحقيقه بشكل واضح ومباشر.
واستشهد نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالعديد من الأيات المذكورة في القرآن الكريم والكتاب المقدس والتى تدعوا إلى السلام والمحبة بين جميع البشر، لافتا إلى أنه على مدار التاريخ نجد العلماء على يوصون الأمراء والخلفاء والحكام بحسن معاملة غير المسلمين وتفقد أحوالهم.
وشدد الأنبا إرميا أن الاحترام هو سر رقي المجتمعات وسموها، وهو أساس العلاقات بين البشر جميعًا فبدون الاحترام لا توجد علاقة بشرية سوية، وأن الله تبارك اسمه خلقنا جميعًا وفي داخلنا المشاعر الإنسانية الراقية تجاه جميع البشر، وهكذا احترام كل منا لآخر هو احترام لعمل الله وخليقته بغض الاختلاف معهم، مؤكدا أن جميع الأديان السماوية أهتمت بإحترام الإنسان وذلك لأن هذه القيمة هي التي تجعل للانسان قدر في المجتمع وهي من تساعده على تقوية علاقته بالأخرين من حوله وهو ما يؤدي إلى نشر الحب وتقدم المجتمع وتطوره.
وذكر الأنبا إرميا أن الرئيس السيسى حرص على بناء كنيسة ومسجد في العاصمة الإدارية الجديدة ودعا قداسة البابا ليقول كلمة أمام المسجد وكذلك قدم فضيلة شيخ الأزهر كلمة أمام كاتدرائية ميلاد المسيح وهو أسس بذلك احدث ويوم تاريخي في أيام مصرنا الحبيبة، وهو نفسه ما تحث عليه الأديان كنموذج للتعايش بمحبة واحترام بين الجميع.
ونوه إلى أن الاحترام هو ما يميز الإنسان عن كافة الكائنات الأخرى، وأن الاحترام يبدأ من خلال قبول الاختلاف بين الجميع، موضحا أن الله أعطى الإنسان حرية منضبطة يستطيع من خلالها أن يحيا في سلام مع الجميع.
وقالت النائبة فيبي جرجس وكيل مجلس الشيوخ إن الجميع يعى أهمية التعايش وقيمته، لافتة إلى أهمية التنوع الثقافي الذى يؤكد على احترام الآخر، وهو ما دفع بعض المجتمعات على تغيير عدد من قوانينها لاستيعاب الآخرين المتواجدين في هذه الدول.
وأضافت أن التعايش بين أصحاب الديانات وكذلك التعايش بين الجنسين فلا نجد من يرفض أن تقوده إمرأة، وكذلك التعايش أيضا مع ذوى الهمم، وبين جميع المستويات الاجتماعية في المجتمع.
ونوهت إلى أننا في مصر قطعنا شوطا كبيرا في تعزيز فكرة المواطنة بفضل إيمان القيادة السياسية بها والعمل على ترسيخها، إلا أن مازال هناك بعض الأفكار القبلية التى قد تعيق تحقيق ذلك، مشيرة إلى الدور الهام الذى تلعبه الأحزاب السياسية في المجتمع ومنح الشباب فرص المشاركة الحقيقية في مختلف جوانب الحياة.
من ندوة “معًا نتعايش بإحترام متبادل” – وكالة أنباء الشرق الأوسط
يديرها الأستاذ علي حسن رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير ويتحدث خلالها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المجلس الثقافي القبطي الأرثوذكسي، والقس أندرية زكي رئيس الطائفى الإنجيلية، والدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية، والدكتور سامح فوزي باحث اكاديمي بمكتبة الأسكندرية، والدكتور عبدالهادي القصبي رئيس الطرق الصوفية، والدكتورة فيبي فوزي جرجس وكيل مجلس الشيوخ، والأستاذة سميرة لوقا الهيئة الانجيلية، والأستاذة مارسيل سمير تنسيقية شباب الأحزاب، والأستاذ أحمد فتحي تنسيقية شباب الأحزاب.

  • 126315410_1620646314774765_4283639359710249369_o
    126857458_1620595324779864_4685637008465650116_n
    126861845_1620595218113208_6984020962675729610_n

  • 126908430_1620594944779902_399711417898513984_n
    126909838_1620595164779880_7126782920365132642_n
    126958052_1620595371446526_5517153827641668240_n
  • 126984918_1620595634779833_2764926929971816284_n
    126994643_1620595001446563_5085263645369423378_n
    127024708_1620595891446474_7655455135223619560_n
  • 127042699_1620595108113219_3127590106370450513_n
    127092853_1620595481446515_7794294712659955835_n
    127113301_1620646191441444_7268593959649927402_o
  • 127143469_1620595678113162_7078282532841118288_n
    127203550_1620595581446505_8106931000399968187_n
    127207988_1620646198108110_5128071716107241926_o
  • 127212821_1620595414779855_1007062138356838003_n
    127216183_1620595978113132_4601750722028942279_n
    127216208_1620646411441422_3652399705796559652_o
  • 127222820_1620595264779870_2682028813532813301_n
    127228014_1620646361441427_2497137845249713398_o
    127232436_1620646188108111_7153998630929095119_o
  • 127237109_1620646418108088_2744333168827996374_o
    127243809_1620646321441431_2758789171632038869_o
    127264461_1620596034779793_6159406656059585655_n
  • 127274665_1620646478108082_7981351136917315073_o
    127280901_1620646268108103_6676039092103047248_o
    127482185_1620646381441425_8955645548178860688_o
  • 127531852_1620646244774772_5515625379706075389_o
    ندوة معًا نتعايش بإحترام متبادل